...المسيرة الذاتية لفوزي العائدي

المغني العربي والمواطن العالمي، عازف العود والابوا، فوزي العائدي ولد في مدينة البصرة جنوب العراق، بين زخات مطرين. استقر في فرنسا منذ 40 عامًا، وقد تمكن من جعل الموسيقى العربية والشرق أوسطية العربية معروفة لعامة الجمهور الأوروبي. بفضل ثقافته المزدوجة، هو واحد من هؤلاء الفنانين الذين هم نقطة العبور بين الشرق والغرب، "واحد من هؤلاء صانعي السلام المتواضعين والموهوبين" (Mondomix)

في جذور الموسيقى العربية التقليدية، الراسخة بشكل جيد في الوقت المعاصر، تغذيها العديد من التأثيرات الشعبية والروك والجاز، وتحولت بشكل مميز نحو المستقبل." - مجلة التراث  

نشر أول البوم له "السكون" في عام 1971 (Le Chant du Monde) ثم البوم "بغداد"(1978)، وأصبح في عام 1983، أحد رواد الموسيقى العالمية مع ألبوم "الأرض" بمشاركة موسيقيين من جميع الأطراف المتنوعة حيث تدمج الآلات الغربية والشرقية. هو من الأوائل الذين ابتكروا في عام 1989 "الجاز الشرقي" في ألبومه "طرب" وصاغ بنجاح تناغم بين موسيقى الجاز وحساسية الموسيقى الشرقية. وحاز على شهرة كبيرة عندما أصدر ألبومه الجديد "باريس بغداد" بعد عودته الفنية من جزيرة هونغ كونغ في عام 1992. اضافة الى ذالك انتاج البومات وحفلات موسيقية للأطفال نشر ألبومين: الأول في عام 1981 بعنوان "امينة" تلاه ألبوم "دنيا" (غاني شعبية من العالم العربي) وألبوم "نوس بينا" (لقاء بين الموسيقى الشعبية الفرنسية والموسيقى العربية من تأليف فوزي العائدي).

تستمر الإبداعات: في عام 2011 (حول موضوع الصحراء وقوافلها)، "وآخر الصلوات" أغاني مقدسة في 2011-2013 (في كاتدرائية ستراسبورغ) في 2011-2013، كذالك "المنفى حبي" (موسيقى، مسرح وخط مع حسن المسعودي، لمهرجان ستراسبورغ المتوسطي) وعرض خاص للأطفال "الطفل بين قصبتين"، عرض موسيقي وبصري، "واخيرا العبور" لمجموعة "نوس بينا" (مع أو بدون كورال) في "مدينة الموسيقى" في باريس.

اضافة إلى ذالك، ابتكر مختبر بحثي بين الموسيقى الشرقية والغربية والنتيجة البوم جديد "راديو بغداد" عام 2010 (أصدره معهد العالم العربي / هارمونيا موندي). وفي عام 2019 بحث بين الموسيقى العربية من الشرق والمغرب العربي والأصوات الإلكترونية جائت ثمارها بفتح آفاق جديدة : نشر البوم "عشتار كونيكشين" وكليب رسمي ياعين موليتين.

تم ترشيحه لجائزة جانكو دور - فئة الموسيقى العالمية التقليدية، وكان فوزي هو المفضل لدى لجنة تحكيم Babelmed لألبومه "راديو بغداد" كذالك "نوس باينا" والالبوم "نوس بينا" حاز على جائزة أكاديمية تشارلز كروس، وأفكار فوزي العائدي يدافع عن مفاهيم التسامح والثقافة يدافع بلا كلل عن مستقبل شرقي مفتوح ومبدع. بالنسبة له، الموسيقى هي المجال المتميز حيث يمكن أن تزدهر جميع المواهب.

© Musiques en Balade 2020

 

Éléments graphiques: Pauline Bertrand

Photographies : Laurent Khrâm Longvixay,

Dominique Secret, Eric Champelovier

  • Spotify Icône sociale
  • Deezer sociale Icône
  • iTunes sociale Icône
  • Facebook Social Icon
  • Icône social Instagram
  • SoundCloud sociale Icône
  • YouTube Social  Icon

Musiques en balade est détentrice des licences 2 et 3 d'entrepreneur de spectacles PLALTESV-R-2019-000342‎ et est affilée au CNM, membre du réseau Zone Franche (réseau des musiques du monde) et du SYNAVI.

Avec le soutien de :